loading

عن مجلس التدريب لقطاع الطاقة

تأسس مجلس التدريب لقطاع الطاقة (BEST) في يونيو من عام 2015 م على المستوى الوطني بهدف تهيئة الكوادر الوطنية الشابة أكاديمياً ومهارياً للعمل في قطاع الطاقة. ويشكل مجلس التدريب لقطاع الطاقة قاعدة موحدة وجامعة تقوم على التنسيق والتعاون بين المساهمون المؤسسون الذين يمثلون نخبة من كبرى الشركات الناشطة في قطاع الطاقة بالمملكة. ويهدف المجلس في الأساس إلى موازاة استراتيجيات التدريب والتأهيل وإيجاد الكفاءات المطلوبة لشغل المهن والوظائف التخصصية في قطاع الطاقة وسد الفجوات المرصودة في هذا المجال الحيوي.

وتتسق برامج المجلس التعليمية والتدريبية مع متطلبات قطاع الطاقة كما تتسم بضمان رعاية وتوظيف خريجيها كلً ضمن اختصاصه. ويفضي هذا التوجه البنّاء على المديين القريب والبعيد إلى تهيئة القاعدة المتكاملة لتنمية الكوادر الوطنية وإيجاد الحلول الملاءمة لاستيعاب الارتفاع المطّرد في معدلات العمالة الوطنية وترسيخ توجهات سعودة الوظائف.

وفي السياق ذاته تم توقيع مذكرة التفاهم القاضية بتأسيس مجلس التدريب لقطاع الطاقة بين المساهمون المؤسسون للمجلس تزامناً مع افتتاح المعهد الوطني للتدريب الصناعي (NITI) في يونيو من عام 2015م. وقد صادق على مذكرة التفاهم كل من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف آل سعود أمير المنطقة الشرقية وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود أمير منطقة الأحساء ومعالي المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ورئيس مجلس إدارة شركة أرامكو السعودية.

وتتلخص أهداف مجلس التدريب لقطاع الطاقة (BEST) في الآتي:

  • دعم توجهات سعودة الوظائف وتوطين المهن والمهارات المتصلة بقطاع الطاقة على وجه الخصوص.
  • تطوير برامج التدريب والتأهيل المتصلة بقطاع الطاقة.
  • تأطير الآليات اللازمة لهيكلة وإدارة رؤية المجلس الرامية إلى تطوير قطاع الطاقة من خلال تنشئة الكوادر المؤهلة والكفؤة لسد احتياجاته.
  • تحقيق أهداف تنمية الموارد البشرية بإيجاد منبع موثوق للكفاءات الوطنية المؤهلة أكاديمياً وعملياً على المستويين المحلي والدولي.

ويتلقى مجلس التدريب لقطاع الطاقة دعمه عبر لجنتين رئيسيتين هما:

  1. لجنة التوجيه
  2. اللجنة الفنية
Loading, please wait...